السعُّودي اللِّي رفَع الأذَآن عَلَى قمَّة ايفرِستْ

23‏/11‏/2009
السَّلَآآم علَيكُم ورحْمَة الله وبَركَآآته

صَبَآآح 
| مسَآآء [الخِيـــر]

~

الشَّآب السعودِي الِّلي صعد قمَّة ايفرستْ وأذَّن منْ علِيها ..



..

أخلِّيـــكم مَع الصُّور ..














صورة للفريق:






شوَيَّة معلومَآآت عنَّه : 








الإسم : فاروق بن سعد بن حمد الزومان
-العمر (30) عاماً
- من قرية في شمال الرياض تسمى البيــر
-متخرج من جامعة (أوريغن) تخصص اقتصاد
-يعمل منسقاً للعلاقات العامة لدى مؤسسة الطارق للإعلام في العاصمة الرياض.
-حاصل على الحزام الأسود في التايكوندو.
-حاصل على بطولة المنطقة الوسطى في التايكوندو ثلاث مرات.
-سباح ماهر وحامل أثقال.
-هوايته كرة القدم والكرة الطائرة.

-رياضي متمرس على تسلق الجبال، وقد سبق له أن قام بتسلق العديد من الجبال الشاهقة في الولايات المتحدة الأمريكية خلال السنوات السبع السابقة كان له هدف قوي عندما سؤل عن سبب صعودهه القمة وهي ثلاثة أسباب :





الأول / رفع لااله الا الله محمد رسول الله وهو علم السعودية
الثاني / أخذ صورة له مع العلم والقرآن الكريم ليثبت للعالم بأن أهل الصحراء والبدو كما يصورهم الإعلام الغربي يستطيعون أن يصلوا إلى ما يصل إليه الغرب وأن الدين لايمنع مثل هذه الممارسات التي كان من سببها اسلام بعض من كان معهم من الفريق



الثالث / ليرفع الأذان فوق أعلى قمة خلقها الله وفي أقرب بقعة من الله عزوجل وفي مكان لم يسمع فيه الأذان من قبل













قمة إفرست اعلى قمة بالعالم
الذي يبلغ الارتفاع 8848.43 متر أي قرابة 9 كلم عن سطح البحر …
ودرجة الحرارة تصل أحيانا ل 50 درجة تحت الصف


ومن الأشياء الملفته في رحلة الشاب فاروق 
* أنه قابل عدداً من المشايخ في المملكه وأعطوه الضوء الأخضر بالقيام بهذه المغامره
* دفع مبلغ 120000 ألف دولار للقيام بهذه الرحله
* مكث 43 ساعه لم يذق خلالها طعم النوم

* كان يشاهد أثناء عملية التسلق جثثاً هامده نتيجة تلك المغامرات الخطيرة
* كانت الصخور الجليديه تنهار عليهم كل نصف ساعه
* توجد هناك حفر عميقة تكون قبوراً لمن لايتنبه إليها
* كان حريصاً على تلاوة القرآن والأذكار والصلاة
* حينما يشتد البرد فإنه يتيمم بالجليد
* كاد أن يفقد صديقه العربي الوحيد وهو من عمان نتيجة تعرضه لنقص حاد في الأكسجين مع قرب وصولهم للقمه
* أكبر مشكله يواجهها المتسلقون هي نقص الأكسجين الذي يحتاجه الجسم


* أعضاء الفريق ثمانية أشخاص لم يستطع الوصول إلا سته فقد عاد إمريكي وبريطاني قبل الوصول للنهايه لعدم تحملهم مشقة الطريق


~





غير معرف في : 1 ديسمبر 2010 12:52 م يقول...

الله يحفظهم ويوفقهم
وينور دربهم...

غير معرف في : 13 سبتمبر 2011 1:41 ص يقول...

الله يحفضه

 
منثور. يتم التشغيل بواسطة Blogger.

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

المتابعون

زواري من

free counters